الإغاثة الزراعية توقع اتفاقيات شق و تأهيل طرق زراعية في شمال الضفة الغربية

رام الله - وقعت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية)، اتفاقية لشق طرق زراعية بطول 6.3 كم في طولكرم وقلقيلية و جنين .

ووقع الاتفاقية المدير العام للاغاثة الزراعية أ. منجد أبو جيش، والسيد فارس القاسم ممثلا عن شركة الرافدين للإعمار .

ويأتي توقيع هذه الاتفاقية ضمن أنشطة مشروع "ا استصلاح الاراضي الزراعية المهددة في شمال الضفة الغربية الممول من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي ، حيث سيتم شق وتأهيل طرق زراعية في جيوس وفلامية بمحافظة قلقيلية ، رامين في محافظة طولكرم  وزبدة وعرابة في محافظة جنين .

وسيستفيد من هذا المشروع ما يزيد عن 200 اسرة في المواقع المستهدفة تملك حوالي 1500 دونم من الأراضي الزراعية المهددة في شمال الضفة الغربية .

وتهدف الإغاثة الزراعية من مشاريع شق الطرق الزراعية إلى تسهيل وصول المزارعين إلى أراضيهم، وتشجيعهم على العمل فيها، كما أن هذه الاتفاقية جاءت لتلبية حاجة هذه البلدات من أعمال شق وتأهيل وتوسعة الطرق الزراعية وتوريد الردم ( البسيكورس ) .

وترى الإغاثة الزراعية في هذه المشاريع طوق نجاة للأراضي الزراعية و المزارعين ، حيث تمكنهم مشاريع الطرق الزراعية من إيصال الخدمات الأخرى ( مياه ، كهرباء ) وإدخال الآليات الثقيلة والمعدات للأراضي الزراعي و بالتالي عدم تركها غير مستصلحة وفارغة بما يصد خطر الاستيطان والمصادرة عنها .

يُشار إلى أن الإغاثة الزراعية عملت خلال مسيرتها  الطويلة  على شق وتأهيل طرق زراعية بطول يزيد عن 3500 كم، وتأهيل واستصلاح ما يزيد عن 110 آلاف دونم في مختلف قرى وبلدات الضفة الغربية وقطاع غزة، مع التركيز بشكل خاص على مناطق الأغوار والمناطق المصنفة (ج) والمناطق الحدودية في قطاع غزة، نظراً لكونها مهددة بالمصادرة لصالح المشاريع الاستيطانية.