للمرة الثانية الإغاثة الزراعية توزع 500 طرد غذائي وصحي في قطاع غزة

وزعت جمعية التنمية الزراعية" الإغاثة الزراعية" للمرة الثانية 500 طرد غذائي وصحي  في قطاع غزة  .

ويأتي ذلك ضمن مشروع " الدعم العاجل لعمال المياومة الزراعيين وصغار المزارعين والسيدات المنتجات الذين تأثروا بجائحة كورونا "  الممول  من صندوق الأمم المتحدة الإنساني للأرض الفلسطينية المحتلة ".

وقالت الإغاثة أن هذا المشروع  ضمن الاستجابة الطارئة للأزمة الإنسانية في قطاع غزة،و يستهدف  المشروع500 أسرة  من  عمال المياومة الزراعيين  و عدد من السيدات المنتجات وصغار المزارعين ، وقد جاء ذلك مع حلول شهر  رمضان المبارك ، حيث تساهم السلة الغذائية في توفير الاحتياجات الأساسية للأسر المستفيدة ، بالإضافة الى أن ذلك يأتي في ظل تشديد إجراءات الاغلاق في قطاع غزة ، بسبب تداعيات أزمة كورونا  وتفشي الجائحة  وتصاعد المنحنى الوبائي  في قطاع غزة  .

و قد تضمنت السلة الغذائية مواد جافة تم توريدها من السيدات المنتجات مثل( المفتول – الدقة -الزعتر ) ، و 8 أصناف من الخضار الطازجة تم توريدهم من قبل من صغار المزارعين بأسعار عادلة للمساهمة في تعزيز صمودهم  لاسيما وأنهم يواجهون صعوبة في تسويق منتجاتهم وتسهيل وصولها إلى السوق  بالإضافة إلى المساهمة  في استدامة الأمن الغذائي وسبل العيش للأسر الهشة .

ومن الجدير بذكره  أنه تم توزيع الطرود الغذائية والصحية بمشاركة لجان الحماية المجتمعية التابعة للإغاثة الزراعية في جميع محافظات قطاع غزة و أن المشروع سيستمر على مدار5 اشهر بواقع 6 سلات غذائية لكل أسرة.