الإغاثة الزراعية تنظم ورشة حول تقدير احتياجات المزارعات في رفح الشرقية

رفح - عقدت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) ورشة حول تقدير احتياجات المزارعات جنوب قطاع غزة في كل من منطقة الشوكة وميراج وخربة العدس في رفح.

وتهدف الورشة إلى التعرف على أهم التحديات التي تعاني منها المزارعات اللاتي يمثل العمل بالزراعة مصدر دخلهن الوحيد، في ظل ما يعانيه قطاع غزة من تبعات لجائحة كورونا وانعكاساتها على كافة مناحي الحياة.

واشتملت الورشة على العديد من الأنشطة التي من شأنها أن تساهم في تصميم تدخلات يمكن للإغاثة الزراعية تبنيها لمساعدة هذه الفئة من التعافي من الآثار المتربة على جائحة كورونا وتعزيز صمودها وحماية سبل عيشها. يذكر أن هذه المناطق ذات الأولية التي تسعى الإغاثة الزراعية إلى تنفيذ تدخلات فيها لتعزيزها قدراتها على الصمود ومواجهة الأخطار ومن ضمن هذه التدخلات استصلاح الأراضي الزراعية وتزويدها بالمياه.

وتعد رفح الشرقية  من المناطق المهمشة في القطاع والأكثر تأثراً بالجائحة حيث أصبح سكانها غير قادرين على الوصول إلى السوق لتلبية احتياجاتهم الأساسية خلال فترات الإغلاق، الأمر الذي أثر أيضاً على قدرة السيدات المزارعات على تسويق منتجاتهن الزراعية خلال هذه الفترات مما أدى إلى انخفاض دخل أسرهن الشهري بنسبة تتجاوز 80%، وبالتالي تهديد استمرارية عملهن في الزراعة وذلك لعدم قدرتهن على شراء المدخلات الزراعية للفترات التي تلت الإغلاق.