الإغاثة الزراعية تخرج فوجا من متدربي مهارات القرن الواحد والعشرين في الخليل

عقدت جمعية التنمية الزراعية ( الإغاثة الزراعية  ) حفل تخريج لفوج من متدربي مهارات القرن الواحد والعشرين في غرفة تجارة وصناعة مدينة الخليل وذلك ضمن مشروع "تنمية وتعزيز مهارات القرن الواحد والعشرين لفئة الشباب الأكثر تهميشا في الضفة الغربية " الممول من قبل وكالة التنمية البلجيكية.

افتتح الحفل مدير مكتب الإغاثة الزراعية في الخليل السيد محمود الحروب مشيدا بدور الإغاثة الزراعية وما تبذله من جهود لانشاء مشاريع زراعية وتمكين الشباب الفلسطيني اقتصاديا واجتماعيا. وأكد على اهمية مهارات القرن الواحد والعشرين في تعزيز فرص التوظيف للشباب.

واستكمل مدير عام مديرية عمل الخليل السيد محمد الشلالدة الحديث عن التحدي الكبير الذي يواجه الخرجين اليوم والمتمثل في قلة الفرص واكد على أهمية وجود ظروف عمل صحية ولائقة بالخريجين وان تقوم المؤسسات بدورها في تفعيل ومتابعة أيام التوظيف لهؤلاء الشباب

وفي كلمته اكد مدير غرفة تجارة وصناعة الخليل السيد بهاء أبو سارة على أهمية مهارات القرن الواحد والعشرين في توجيه الشباب ومساعدتهم في فهم انفسهم وإعادة النظر في توجهاتهم، مع تسليط الضوء على الفرص المتوفرة لخريجي التعليم والتدريب المهني نظرا لحاجة سوق العمل. 

وأنهى منسق المشروع جميل عبد الهادي التقديم بالحديث بشكل تفصيلي عن المشروع والخطوات القادمة فيه والتزامات الفريق تجاه المتدربين الخريجين حيث يعد هذا المشروع استكمالا لسلسلة من التدخلات الهادفة لرفع كفاءات الشباب مسهمة في محاربة البطالة في المجتمع الفلسطيني.

بعد التقديم شارك كل من المؤسسات المدعوة والخرجين في حلقات نقاش وتشبيك مفتوحة علما بانه قد تواجد في الحفل 13 شركة من القطاع الخاص تمت دعوتهم بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الخليل وقد استطاع الخريجين التعرف عليهم والتقديم لطلبات توظيف من خلالهم. كما وقد شارك في الفعالية 3 مؤسسات تمويل استطاع الشباب التواصل معهم بشكل مباشر والاستفسار عن خدماتهم وذلك لمن يرغب ببدء مشروعه الخاص، كما وكان هناك مشاركة فاعلة لحاضنة غرفة تجارة وصناعة الخليل التي عرضت الخدمات والبرامج التي تقدمها للشباب واجابت على استفساراتهم.

 

انتهت الفعالية بتوزيع شهادات إتمام التدريب على الخريجين وشكر كل الحضور والمساهمين في إنجاح الحفل