الاغاثة الزراعية تنفذ جلسة تدريب مدربين TOT ضمن مشروع تنمية وتعزيز مهارات القرن الواحد والعشرين لفئة الشباب المهمشة في الضفة الغربية

نفذت جمعية التنمية الزراعية ( الإغاثة الزراعية ) جلسة تدريبية  بعنوان "تدريب المدربين " (TOT) لطاقم المؤسسة ضمن "مشروع تعزيز مهارات القرن الواحد والعشرين لفئة الشباب الأكثر تهميشا في الضفة الغربية " بتمويل من وكالة التنمية البلجيكية بالتعاون مع دائرة بناء القدرات في الإغاثة الزراعية.

افتتح الجلسة المدير العام للإغاثة الزراعية أ. منجد أبو جيش بكلمة ترحيبية أكد فيها على اهمية صقل مهارات طاقم الاغاثة الزراعية لما لذلك من دور في تطوير المؤسسة ورفع مستوى الخدمات التي تقدمها للمجتمع.

وأضاف أبو جيش بأن عنصر التدريب في المهارات الحياتية ذو أهمية بالغة في مشاريع الإغاثة الزراعية المقبلة وتواجد مدربين أكفاء من طواقم الإغاثة الزراعية ضروري لضمان جودة الخدمات المقدمة للمستفيدين من مشاريع المؤسسة. 

وفي خضم التدريبات، تناول المدربان شادية أبو عواد ووسام مليطات عدة محاور اهمها تقييم الاحتياجات الخاصة بالمتدربين، طرق التدريب والوسائل البصرية، التعامل مع التوتر والمشاركين الصعبين وتم التطرق الى اهمية التعلم التجريبي وضرورة ادماج الانشطة التفاعلية خلال المحطات التدريبية لكسر الجمود والملل لدى المتدربين. وقد أبدى الحضور تفاعلا كبيرا مع موضوعات التدريب التي من شأنها رفع جودة أدائهم كمدربين وتطوير أساليبهم التدريبية.

ويذكر ان المشروع جاء كاستجابة لحاجة وطنية واقتصادية ماسة  تتمثل بالمساعدة في بناء قدرات فئة الشباب في المناطق المهمشة وتسليحهم بمهارات القرن الواحد والعشرين التي اثبتت كفاءتها في زيادة فرص توظيف الشباب وتحسين ظروفهم المعيشية والاجتماعية. ان تحقيق ذلك يتطلب تطوير ودعم مؤسسات التعليم والتدريب المهني والتقني والترويج لها لتقوم بدورها الأمثل في تخريج افراد بمهارات وقدرات تتلاءم مع متطلبات سوق العمل.