الإغاثة الزراعية تنظم جولة لوفد من مؤسسة اوكسفام لمشروع نداء غزة الطارئ

غزة - نظمت جمعية التنمية الزراعية (الاغاثة الزراعية) جولة لوفد من مؤسسة اوكسفام لمشروع "نداء غزة الطارئ" الممول من قبلهم

وشارك في هذه الجولة طاقم من الاغاثة الزراعية السيد بهاء زقوت منسق المتابعة والتقييم والسيد معتز ثابت فني المشروع وتمثل وفد مؤسسة اوكسفام بالسيدة مارينا فان ديكشورن  مديرة العلاقات القطرية لمنظمة اوكسفام في الأراضي الفلسطينية، والسيد شين ستيفنسون المدير القطري لمنظمة أوكسفام في الأراضي الفلسطينية المحتلة والسيد محمد عمار مدير برنامج إنقاذ الأرواح في قطاع غزة والسيدة نجلاء الشوا مدير برنامج الأمن الغذائي في قطاع غزة والسيد محمد القطاع مسؤول برنامج الأمن الغذائي في قطاع غزة.

ورحب طاقم الإغاثة بالوفد وعبروا لهم عن الاهتمام الشديد من الإغاثة الزراعية بالعلاقة التي تجمع بين الجمعية وبين مؤسسة أوكسفام، والتي يمكن النظر إليها كونها علاقة استراتيجية طويلة الأمد تهدف الى خدمة المزارع الفلسطيني وتطرق ايضا الى المشاريع التي تنفذها الاغاثة الزراعية بالشراكة مع مؤسسة  اوكسفام ومدى إسهامها في تنمية القطاع الزراعي والمزارعين, والتي ساعدت في تعزيز سبل العيش لأسر المزارعين في قطاع غزة.

وقام طاقم الاغاثة بعرض ملخص حول أهم التحديات التي يواجهها المزارعون في الأراضي الزراعية المحاذية للسياج الحدودي والتي تتمثل في الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة من خلال أعمال التجريف ورش المبيدات وإطلاق النار وكذلك فتح السدود أثناء المنخفضات الجوية مما يؤدي لغرق الأراضي الزراعية وضياع المحاصيل الزراعية وفقدان الموسم الزراعي للمزارعين. وبالإضافة إلى مناقشة التدخلات الممكنة في المنطقة بالربط بين التدخلات الإنسانية والتنموية ذات الأبعاد الاستراتيجية والتي تقلل من هشاشة المزارعين وتوسع خيارات العمل والإنتاج.

وتضمنت الجولة زيارة الى أرض المزارع بهجت حجي أحد المستفيدين من المشروع والذي تدمر بئره الزراعي خلال العدوان الأخير على قطاع غزة وتم خلال المشروع إعادة حفر البئر وبناء غرفة زراعية وتركيب نظام طاقة شمسية لتشغيل البئر بالإضافة إلى تمديد 400 متر خطوط ناقلة زراعية.

وتطرق حجي الى أهمية هذا التدخل وأثره الإيجابي الكبير على حياة المزارعين في المنطقة بوصفها منطقة حدودية تحتاج الى العديد من الخدمات والاستثمارات في البنية التحتية الزراعية.

وأكد طاقم الاغاثة الزراعية أن إعادة تأهيل البئر و تزويده بنظام طاقة شمسية متكامل ساهم في تقليل التكاليف التشغيلية لاستخراج المياه من البئر، و خفض تكلفة المياه على المزارعين الى ما يقارب 50% من سعرها قبل التدخل.

وأعرب الوفد عن ارتياحه في هذه الجولة، وشكر الإغاثة الزراعية على دورها في خدمة القطاع الزراعي والمزارعين.

ومن الجدير بالذكر أن المشروع تضمن تمديد 5500 متر خطوط ناقلة زراعية في منطقة شرق الشجاعية بدلا من التي تضررت خلال العدوان الأخير على قطاع غزة، بالاضافة الى إعادة تأهيل بئر زراعي وإنشاء نظام طاقة شمسية وبناء غرفة زراعية وتمديد 1700 متر خطوط ناقلة زراعية في منطقة بيت لاهيا، والعديد من التدخلات الأخرى.