الإغاثة الزراعية تستقبل وفدا من مؤسسة الدياكونية الألمانية

غزة - استقبلت جمعية التنمية الزراعية ( الإغاثة الزراعية) وفدا من مؤسسة الدياكونية الألمانية DKH في مقرها بغزة.
وضم الوفد جاك برغر من المكتب الاقليمي للمؤسسة في الاردن وممثلها في غزة د. أحمد صافي حيث كان في استقبالهم مدير الإغاثة الزراعية في غزة م. تيسير محيسن ويرافقه طاقم العمل.
ورحب م. محيسن في مستهل الزيارة بالوفد مشيدا بالعلاقة الاستراتيجية بين مؤسسته والدياكونية الألمانية DKH.
وأشار الى الأوضاع التي يمر بها قطاع غزة عامة والقطاع الزراعي خاصة  وأبرز الصعوبات التي تواجه السكان، والتحديات التي تعيق النمو الاقتصادي في القطاع إضافة الى مشكلة المياه.
وشدد على اهتمام الاغاثة الزراعية في مجال ريادة الاعمال الزراعية باعتبارها أحد روافع الاقتصاد سيما وانها تقوم على فكرة الابتكار والابداع.
وفي السياق ذاته استعرضت دائرة المناصرة والإعلام بالمؤسسة دور الاغاثة في تشكيل لجان الحماية المجتمعية، التي تكمن اهميتها في التصدي لكافة القضايا والمشاكل التي تواجه المجتمعات بالاعتماد على قدراتها ومواردها.
وزار الوفد عدد من المشاريع الممولة من مؤسسة الدياكونية الألمانية DKH  ، بالإضافة الى قرية الملالحة في حي الزيتون جنوب مدينة غزة وقرية ام النصر شمال قطاع غزة.
والتقى الوفد ببعض من اعضاء لجان الحماية المجتمعية ضمن مشروع " تعزيز صمود صغار المزارعين والمجتمعات المتأثرة بالمخاطر الطبيعية والأزمات طويلة الأمد ومتعددة الأوجه بالشراكة مع Diakonie Katasterophenhilfe بتمويل من BMZ", معربا عن ارتياحه من لقاءه مع الجان.
وثمن صافي دور الإغاثة الزراعية في دعمها للقطاع الزراعي ودورها في تعزيز صمود المزارعين في مواجهة المخاطر والعمل على الحد منها، من خلال تنفيذ المشاريع التنموية والمجتمعية. 
أضاف صافي بضرورة العمل على تعزيز قدرة لجان الحماية المجتمعية ودعمها من خلال بناء قدراتهم في مجال الحد من المخاطر والعمل على رفع القدرة الاستجابية للمجتمعات من خلال تمكينهم من الوصول الى الموارد المجتمعية المتاحة. 
الجدير بالذكر أن مؤسسة الدياكونية الألمانية DKH   تعتبر من الشركاء الاستراتيجيين للإغاثة الزراعية حيث عملت على تمويل العديد من المشاريع التي عززت من صمود المزارعين واستمرارهم في العمل الزراعي.