الإغاثة الزراعية تطلق جلسات توعوية وارشادية للمزارعين في محافظتي غزة وشمال غزة

غزة - أطلقت جمعية التنمية الزراعية "الإغاثة الزراعية" جلسات توعوية وارشادية للمزارعين في محافظتي غزة وشمال غزة وذلك ضمن أنشطة مشروع "نداء غزة الطارئ" والممول من منظمة الاوكسفام  والذي يهدف الى تعزيز قدرة وصمود المزارعين المتضررين جراء عدوان 2021 على قطاع غزة.

واستهدفت الجلسات نحو 200 مزارعاً ومزارعة في محافظتي غزة وشمال غزة من أجل إكسابهم المهارات والخبرات الزراعية

وتناولت الجلسات والذي قدمها م. سامي ضاهر الى تعميم مفاهيم الزراعة الآمنة والتي تعزز الإنتاج الغذائي الآمن، والفوائد البيئية التي تحققها في تحسين خواص التربة وخصوبتها وتعزيز قدرة التربة على التكيف وزيادة المواد العضوية في الأراضي والتقليل من استخدام المبيدات والمواد الكيماوية الضارة، من أجل النهوض بقطاع الزراعة من خلال استخدام الممارسات الزراعية المستدامة والامنة للحفاظ على الموارد الطبيعية والتنوع الحيوي الزراعي.

وتطرقت الجلسات الإرشادية والذي قدمها م. معتز ثابت حول تأثير التغير المناخي على القطاع الزراعي والتعرف على تداعياته على الواقع الزراعي والبيئي في القطاع وتوعية المزارعين بمخاطر ظاهرة التغير المناخي في ظل ما تعانيه الزراعة من التحديات بالاضافة الى الظواهر البيئية المتطرفة التي يشهدها قطاع غزة، ومن بينها توضيح مفاهيم الاحتباس الحراري، وغازات الدفيئة، والاسباب والعوامل المؤثرة على التغير المناخي، ودور الانسان في التغير المناخي.

والجدير بالذكر ان سلسلة الجلسات تهدف الى رفع الوعي لدى المزارعين وتحسين الإنتاجية في المزارع والى ضرورة استخدام الممارسات البيئية السليمة لزيادة الإنتاج وكيفية استغلال الموارد الاقتصادية المتاحة والمحافظة عليها ، واستعمال افضل الطرق الانتاجية المختلفة لزيادة وتحسين الانتاج الزراعي.