الاغاثة الزراعية تعقد ورش توعوية حول التعليم و التدريب المهني ضمن مشروع تنمية وتعزيز مهارات القرن الواحد والعشرين لفئة الشباب المهمشة في الضفة الغربية

 

عقدت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية)  ورشتين  توعوييتين  حول التعليم و التدريب المهني ضمن " مشروع تنمية و تعزيز مهارات القرن الواحد و العشرين لفئة الشباب المهمشة في الضفة الغربية " الممول من قبل وكالة التنمية البلجيكية (Enabel)بهدف تعزيز فرص وصول الشباب لسوق العمل ، حيث عقدت الورشة الاولى في مركز تأهيل الشيخة فاطمة بيت امر و الثانية في جمعية المرأة الريفية الخيرية في العقبة .

 

تناولت الورشتان مواضيع هامة حول  اهمية التعليم و التدريب المهني و دوره في الحد من نسب البطالة وزيادة فرص التوظيف وذلك بسبب ارتباط مؤسسات التعليم و التدريب المهني ارتباطا مباشرا بحاجات سوق العمل ، حيث كانت الفئة المشاركة ما بين 14-29 سنة .

 

كما تناولت الورشة تعريف لمركز نعيم خضر التابع للاغاثة الزراعية و الخدمات التي يقدمها للشباب الفلسطيني من توجيه و ارشاد و تدريبات عملية و نظرية كما ان المرافق الموجودة داخل المركز تدعم التدريبات العملية بحيث يصبح الطالب مؤهلا لسوق العمل من ناحية الخبرة العلمية و العملية.

خلال الورش التوعوية تم الاعلان استقبال طلبات الاستفادة من المشروع الذي يتخلله تدريبات مكثفة بغية مساعدة فئة الشباب في تنمية و تطوير مهارات القرن الواحد و العشرين المؤهلة لسوق العمل .

 

يشار بأن هذا المشروع  جاء كاستجابة لحاجة وطنية واقتصادية ماسة؛ تتمثل بالمساعدة في بناء قدرات فئة الشباب في المناطق المهمشة وتسليحهم بمهارات القرن الواحد والعشرين التي اثبتت كفاءتها في زيادة فرص توظيف الشباب وتحسين ظروفهم المعيشية والاجتماعية. ان تحقيق ذلك يتطلب تطوير ودعم مؤسسات التعليم والتدريب المهني والتقني والترويج لها لتقوم بدورها الأمثل في تخريج افراد بمهارات وقدرات تتلاءم مع متطلبات سوق العمل