الإغاثة الزراعية تنظم ورشة عمل حول مشروع تعزيز وتشجيع روح الريادة

طولكرم - نظمت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية ) بالتعاون مع كلية العلوم والتكنولوجيا في جامعة فلسطين التقنية – خضوري ،  ورشة عمل بعنوان “ تعزيز وتشجيع روح الريادة” وذلك ضمن مشروع المجتمعات المرنة الممول من الوزارة الفيدرالية الألمانية والمنفذ من جمعية التنمية الزراعية وأوكسفام، بمشاركة عميدة كلية العلوم والتكنولوجيا الزراعية د. نسرين التميمي، ومدير فرع الإغاثة الزراعية في شمال الضفة د. عاهد زنابيط  ومنسق المشروع  د. عرفات حنني، و بحضور طلبة الجامعة و الهيئة التدريسية وطاقم الإغاثة الزراعية .

ورحبت د. التميمي بالحضور مبينة أن الجامعة عامة وكلية الزراعة بشكل خاص، تعمل على بناء علاقات شراكة قوية مع مختلف الأطر ذات العلاقة، لا سيما المؤسسات التي تعنى بالريادة والابتكار، من أجل فتح الآفاق أمام الخريجين من طلبة الجامعة لتنفيذ مشاريعهم الريادية الخاصة والمنافسة في السوق المحلية كأرباب عمل ومشغلين لغيرهم من الكفاءات من أجل مواجهة أزمة البطالة في المجتمع الفلسطيني، بالإضافة إلى تطوير القطاع الزراعي عن طريق تأهيل المهندسيين الزراعيين أو المهتمين في المجال الزراعي بمختلف جوانبه.

من جانبه  أشاد د. عاهد زنابيط بالعلاقة ما بين الإغاثة الزراعية وجامعة خضوري  ، والتي لا تقتصر على التعاون في المشاريع الزراعية، وتمنى استمرار هذه العلاقة التي تهدف لتنمية القطاع الزراعي الفلسطيني من خلال العمل على مجموعة من الانشطة المشتركة التي تأتي في إطار تعزيز صمود المزارع الفلسطيني .

و قدم منسق المشروع د. عرفات حنني نبذة تعريفية عن المشروع ، وعن المجتمعات المرنة، مبينا أن المشروع جاء في سياق تلبية لنداء الوضع الإنساني في فلسطين، ويعمل المشروع بشكل محوري على رفع مستوى المعيشي لدى مختلف الفئات في المجتمع الفلسطيني، حيث يستهدف المشروع المجالس القروية والمحلية، وأشخاص ذوي الإعاقة، والشركات الزراعية، والمهندسين الزراعيين، والمؤسسات النسوية وغيرها.

وأضاف حنني بأن المشروع يهدف الى تشجيع المزارعين على تبني تقنيات الري الحديثة والمبتكرة مناخيا و الترويج لها في مناطق استهداف المشروع ( قطاع غزة ووادي الأردن ) ، تهسل وصول الشباب والمزارعين و المهندسين الزراعيين المستهدفين من المشروع الى فرص العمل وريادة الاعمال والتدريب ، معالجة الصدمات المعيشية الناجمة عن covid-19  للفئات المستفيدة و تطوير واتسخدام خطط تشاركية تنموية في المناطق المستهدفة لمواجهة الأثار الناجمة عن كوارث التغير المناخي وجائحة كورونا .

وفي ختام الورشة قدمت الرياديات المستفيدات من مشاريع الإغاثة الزراعية ( روان فياض ، روان رجب ، أمل السيد ) عروضا توضيحية تناولت تجاربهن المميزة في مجال ريادة الأعمال و التي شجعتها الإغاثة الزراعية بهدف تعزيز حضورهن في المجتمع كشابات رياديات قادرات على الإنجاز و الإبتكار و التميز ، بالإضافة لتشجيع طلبة جامعة خضوري على انتهاز الفرص و الاستمرار بالبحث عن فرص لمشاريع ريادية كما هو الحال في مشروع " مشروع تعزيز وتشجيع روح الريادة” .