الإغاثة الزراعية تناقش مع شركائها مشروع الدعم الطارئ للمزارعين والصيادين المتضررين من العدوان الأخير على قطاع غزة"

 

غزة   -ناقشت جمعية التنمية الزراعية" الإغاثة الزراعية" مع شركائها في الإغاثة الأولية الدولية (PUI)  واتحاد لجان العمل الزراعي (UAWC) مشروع "الدعم الطارئ للمزارعين والصيادين المتضررين من العدوان الأخير على قطاع غزة" الممول من الصندوق الإنساني للأرض الفلسطينية المحتلة،  والذي يستهدف صغار المزارعين  المعرضين للخطر والمتضررين من العدوان الأخير في محافظتي خانيونس ورفح، بالإضافة إلى الصيادين الضعفاء والمتضررين في محافظة غزة.

وشارك في النقاش م. تيسير محيسن مدير الإغاثة الزراعية في غزة والأستاذة نهى الشريف منسقة المناصرة والإعلام و م. هاني الرملاوي مدير المشاريع في الإغاثة الزراعية، و م. حازم المدهون مدير المشاريع و م. منى مخيمر مسؤولة المتابعة والتقييم في الإغاثة الأولية الدولية، و م. رائد جلال مدير المشروع و م. رمزي عودة مهندس ميداني من اتحاد لجان العمل الزراعي.

وتم خلال هذا اللقاء الذي عقد في مقر الإغاثة الزراعية (PARC) بغزة استعراض الهدف من هذا المشروع والذي يهدف إلى حماية وتعزيز سبل عيش صغار مزارعي الخضروات والصيادين الضعفاء والمتضررين من العدوان الأخير على قطاع غزة من خلال تحسين الوصول إلى الاحتياجات الأساسية واستعادة قدرات كسب العيش.

بالإضافة إلى مناقشة أنشطة المشروع والتي تتمثل في إعادة تأهيل وزراعة الأراضي المفتوحة ل 275 مزارع، وتنفيذ إصلاحات ضرورية ل 100 دونم من الدفيئات الزراعية، بالإضافة إلى تقديم المساعدة النقدية الطارئة متعددة الأغراض بهدف تغطية الاحتياجات الأساسية الطارئة لعدد 300 صياد من الصيادين الأكثر ضعفاً.

وتم خلال هذه الورشة مناقشة كيفية حماية وتعزيز سبل عيش صغار مزارعي الخضروات والصيادين الضعفاء والمتضررين من العدوان الأخير في محافظات غزة، وخانيونس، ورفح.