الإغاثة الزراعية تنهي تدريب فريد ومميز لصالح مزارعات ومزارعي محافظة قلقيلية ضمن برنامج التدريب الاحترافي في المجال الزراعي

أنهت جمعية التنمية الزراعية (الاغاثة الزراعية) ومنظمة أوكسفام وبالتعاون مع وزارة الزراعة الفلسطينية برنامج التدريب الاحترافي لمجموعة من المزارعات والمزارعين في مجال الخضروات الصغيرة بمحافظة قلقيلية وهو برنامج تدريبي متخصص يسعى الى تطوير قدرات المتدربين في سلسة القيمة ومن خلال منهجية تدريب المهام المركبة والمواقف التعليمية.

 

وقدمت منسقة الإغاثة الزراعية في قلقيلية وفاء جودة لمحة عن أنشطة البرنامج في محافظة قلقيلية ، ورحبت بالحضور من مشاركين وضيوف ومدربين والدور الفعّال والالتزام الجاد والتام للمتدربين خلال فترة التدريب.

 

من جانبه رحب رئيس مجلس الخدمات المشتركة لجورة عمرة فراس طلال بالإغاثة الزراعية والحضور والمتدربين وأثنى على البرنامج التدريبي المميز والأول من نوعه في منطقته وشكر القائمين على هذا التدريب منفذين وممولين متمنيا تكرار مثل هذا التدريب بما يلبي حاجات المزارعين في المحافظة .

 

وخلال كلمته، قال مدير فرع الشمال د. عاهد زنابيط في الاغاثة الزراعية ان الدورة التدريبية في قلقيلية تم تحديدها بناءا على دراسة اظهرت الحاجه لبناء قدرات المستهدفين في مجال محاصيل الفقوس والكوسا والفلفل وخصوصا ان المواقع المستهدفة في هذه المنطقة تشتهر بهذه الزراعات حيث بدأت الدورة ب15مزارعة ومزارع لأهميتها وقيمتها الاثرائية وذات المواقف التعليمية الجدية المبنية على المهام المركبة ليصبح العدد 26 غالبتهم من النساء ، والذين استفادوا من مجموعة من الخبراء ذات الخبرة المميزة في مجال الخضار .

واشار زنابيط الى أن تنفيذ التدريب  بمحافظة قلقيلية هو جزء من برنامج تدريبي كبير يستهدف ما يقارب 400 مستفيد من فئات ( المهندسين الزراعيين ، الفنيين الزراعيين ، المزارعات ، المزارعين) في ستة من سلاسل القيمة الزراعية وتتمثل في (اللوزيات، الحليب والألبان، محاصيل البصل والجزر، النخيل والعنب، ومحاصيل الفقوس والفلفل والكوسا) بهدف تحسين مهارات الشابات والشبان وتسهيل دخولهم لسوق العمل كأصحاب أعمال خاصة أو مشاريع صغيرة أو موظفين في مجال سلاسل القيمة الست المختلفة في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة.

 واعتمد التدريب على منهجية المهام المركبة التي تعتمد بشكل كبير على قدرة المتدربين في البحث عن المعلومة وعرضها امام الخبراء ليتم نقاشها وبالتالي الاستفادة منها بشكل افضل بالاضافة الى التطبيق العملي والاطلاع على نقاط القوة والضعف لدي المزارعين والتعلم من تجارب الاخرين والتركيز على نقاش المشاكل التي يتم تحديدها والبحث عن الحلول لتلك المشاكل ، منوها ان التدريب يراعى الأجندة الموسمية لسلاسل القيمة المختلفة وتم توزيعه على مدار الموسم الزراعي حتى يتم الحصول على اقصى فائدة من التدريب.

م. احمد عيد مدير عام مديرية زراعة قلقيلية أكد على الشراكة المتواصلة مع الإغاثة الزراعية وثمن على الدور الكبير التي تقوم به في المنطقة في كافة المجالات الزراعية وخاصة في مثل هذه الدورة المميزة والتي كان يتابعها من خلال المهندسين المرشدين المشاركين الذين أكدوا على منهجية مختلفة في تنفيذ الدورة عما سبق من دورات أخرى ، مما يميز جدية وكفاءة المدربين والقائمين على التدريب منوها الى تكرار مثل هذه المنهجية في التدريب في المستقبل.

 

وعن المتدربين فقد اشارت السيدة رنا بصلات على اهمية التدريب في بناء قدرات المتدربين في مجال الخضار وخصوصا مع الخبير محمد العمري الذي استمر لمدة 60 ساعه تدريبية (40 % نظري ، 60 %عملي) .

 كما نوهت بصلات الى ان المنهجية التي تم اعتمادها والتطبيق العملي بطريقة تبحث عن نقاط القوة ونقاط الضعف والبحث عن الحلول عن المشاكل التي يواجهها المزارعين وتقييم المواقف التعليمية مما زاد من القدرة على  القيام بالأعمال المطلوبة والتشخيص الصحيح في سلسة القيمة للخضار ومتابعة الأراضي الزراعية وخصوصا ان معظم المزارعين  يقومون  بزراعة الفقوس والكوسا والفلفل وان الزيارات  لمواقع العمل الميداني وعددها سبع شملت منطقة الوسط والشمال والتي تشتهر بتلك المزروعات قد كان له الاثر في التعلم ونقل التجارب الايجابية لتلك المواقع، وقدمت السيدة بصلات نيابة عن المستفيدات شكرها للاغاثة الزراعية ولمؤسسة اوكسفام ولمجلس الخدمات لتوفير المكان على الفرصة التي حصلوا عليها لبناء قدراتهم في سلسلة قيمة زراعية تعتبر مصدر دخل لهم .

وانتهى اللقاء بعرض فيديو تجميعي للأنشطة التي قد حصلت خلال عمر التدريب ومن ثم توزيع الشهادات على المتدربين من المزارعات والمزارعين.