الاغاثة الزراعية تعقد ورشة عرض نتائج حول تجربة المبيد الحيوي في مكافحة امراض التربة (النبماتودا)

غزة - عقدت جمعية التنمية الزراعية "الاغاثة الزراعية" ورشة  وجاهية وعبر تطبيق الزووم حول عرض نتائج تجربة المبيد الحيوي في مكافحة امراض التربة (النبماتودا) والتي تم تنفيذها تحت اشراف مجموعة من الخبراء.

وتأتي هذه الورشة ضمن  انشطة "مشروع تحسين وصول صغار المنتجين الفلسطينيين وتقويتهم ضمن سلسلة القيمة لمحاصيل الفاكهة ذات القيمة العالية والمجترات الصغيرة تكامل/AMENCA 3" والممول من وزارة الشؤون الخارجية والتجارة الأسترالية (DFAT)والمنفذ بالشراكة مع مؤسسة اوكسفام"

تهدف هذه الورشة الى إيجاد حلول مبتكرة لمكافحة النيماتودا وأمراض التربة من خلال المكافحة الحيوية والى دراسة تأثير المبيدات الحيوية على النيماتودا وبالإضافة الى الحصول على منتج آمن وخالي من المبيدات الكيماوية.

 وقال المهندس محمد ابو عودة " تأتي هذه التجربة في ظل ما يعانيه القطاع الزراعي من العديد من التحديات ومن أهمها الانتشار الواسع  لأمراض التربة وخصوصا الإصابة بالنيماتودا حيث تعتبر الاراضي في قطاع غزه موبوءة ، الامر الذي سبب في تراجع كبير في انتاج المحاصيل.

 وتابع ابو عودة بان النيماتودا تعد احدي اهم الآفات الزراعية التي تشاركنا غذاؤنا، وتؤثر كثيرا في الاقتصاد الزراعي ولا بد من القول أن أي محصول مزروع في أي بقعة من العالم مهدد بالإصابة بنوع او اكثر من نيماتودا النبات العديدة

واوضح ان الاسباب التي أدت الي انتشار أمراض التربة هو الاستعمال المفرط والغير ممنهج للمبيدات الكيميائية مما ادي الي قتل الكثير من الكائنات الحية النافعة الموجودة في التربة أو تقليل اعدادها ومن ضمنها البكتيريا المستخدمة مما أدي الي زيادة اعداد النيماتودا ومسببات الامراض الأخرى بالإضافة الى غياب وعي المزارعين لاستخدام بدائل المبيدات الزراعية (المبيدات الحيوية )

 وتطرق ابو عودة الى المبيد الحيوي الذي يعمل على زيادة الكائنات النافعة في التربة مما يؤدي الي إعادة التوازن الحيوي لتربة وتقليل اعداد النيماتودا وعلى تصحيح الممارسات الزراعية و الحصول على منتج امن ذو جودة عالية.

 وبين ان المبيدات الحيوية لا ثلوث البيئة ,تأثيرها لا يتبقى في التربة ,ليس لها تأثير سام على الانسان والحيوان, لا تنتج سلالات مقاومة, تنتج محليا , ليس لها أي تأثير سلبي على النبات ,تشجع النبات على النمو نتيجة افراز لمنضمات النمو,  تكلفة الدونم المكافحة الحيوية رخيصة الثمن.

واوصى ابو عودة  الى استخدام المبيدات الحيوية مع بداية موسم النمو والى استخدامها على الاشتال و الأشجار الصغيرة يجعلها أقل عرضه بالإصابة بالنيماتودا واستبدال الأشجار المصابة بشكل شديد والكبيرة بأشتال جديدة خالية من النيماتودا ومعاملتها بالمبيدات الحيوية قبل الزراعة وبعدها  والى عدم استخدام المبيدات النحاسية عند استخدام المبيدات الحيوية وكذلك التسميد الكيميائي وان انتظام عملية الري يزيد من فعالية المبيدات الحيوية.