الإغاثة الزراعية ولجنة الحماية المجتمعية توزعان طرود معقمات على الأسر المصابة بفايروس كورونا في فرخة

سلفيت – قامت جمعية التنمية الزراعية ( الإغاثة الزراعية ) ولجنة الحماية المجتمعية بتوزيع طرود معقمات على الأسر المصابة بفايروس كورونا المستجد في قرية فرخة بمحافظة سلفيت ، وذلك بسبب تفشي فايروس كورونا  المتحور في البلدة ، حيث بلغت مجمل الإصابات  في البلدة 75 إصابة نشطة لغاية اللحظة .

وشملت الطرود الصحية ( كمامات ، معقم كحولي ، صابون ، مناديل ورقية معقمة ) ، عملت طواقم الإغاثة الزراعية و أعضاء لجان الحماية المجتمعية على تغليفها و إيصالها لمنازل المصابين و منازل الأسر المتعففة في القرية .

وأشار  عضو لجنة الحماية المجتمعية في فرخة مصطفى حماد الى أن اللجنة رصدت منذ اللحظة الأولى لتفشي الفايروس في القرية حاجة المواطنين لمواد التعقيم خصوصا بعد قرار اغلاق البلدة و عدم قدرة الأسر على الوصول لها ، وهو الأمر الذي استدعى مخاطبة الإغاثة الزراعية من أجل تنظيم حملة مشتركة و توفير المعقمات للمواطنين في القرية .

وأوضح كل من منسقة مشروع " حماية حقوق وكرامة الشعب الفلسطيني ضد انتهاكات حقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني ولمواجهة فايروس كورونا المستجد " تماضر عقل و منسق وحدة لجان الحماية المجتمعية في الإغاثة الزراعية أسد الكردي ، بأن الحملة جاءت للتخفيف عن الأسر المتضررة من فايروس كورونا بمساعدة لجان الحماية المجتمعية في القرية و التي تم تدريبها سابقا على مواضيع الاستجابة الطارئة خلال الكوارث و سبل التعامل معها ، بما فيها إعداد خطط الطوارئ و رصد احتياجات مجتمعاتهم المحلية و مخاطبة المؤسسات من أجل تغطية هذه الاحتياجات .

ويشار الى أن الإغاثة الزراعية أطلقت حملتها " إحنا معكم " في نيسان من العام النصرم لمواجهة تفشي فايروس كورونا في مختلف محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة ، حيث عملت المؤسسة على تنظيم عشرات حملات الرش و التعقيم في مختلف البلدات و القرى الفلسطينية ، كما عملت على تنظيم حملات إغاثة للقرى و البلدات المنكوبة بالوباء  و ساعدتها من خلال  توفير أطنان من الخضار و الفواكه بالإضافة لألاف طرود المعقمات .

ويذكر بأن مشروع " حماية حقوق وكرامة الشعب الفلسطيني ضد انتهاكات حقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني ولمواجهة فايروس كورونا المستجد " الممول من وكالة الكتلان للتعاون و التنمية من خلال المؤسسة الإسبانية ACPP  .