الإغاثة الزراعية تعقد ورش إرشادية حول تشجيع الزراعات الآمنة من خلال استخدام السماد العضوي

غزة - عقدت جمعية التنمية الزراعية ( الإغاثة الزراعية )  ورش إرشادية حول تشجيع الزراعات الآمنة من خلال استخدام السماد العضوي (الكومبست) والتي أطلقتها الإغاثة لتعزيز مفهوم الاقتصاد الأخضر ، ويأتي ذلك ضمن مشروع "المساهمة في تحسين صمود المجتمعات الريفية المعرضة للخطر في نابلس وخان يونس لتمكينهم من الوصول إلى الحقوق بطريقة مستدامة ومنصفة " وبتمويل من التعاون الإسباني من خلال"FPS" بالتنسيق مع شركة أكنان .

 وتهدف هذه الحملة  إلى تطبيق الممارسات الزراعية السليمة في عملية التسميد و تغير نمط سلوك المزارعين  والإحلال  باستخدام أسمدة زراعية آمنة (الكومبست)  بدلا من الأسمدة الكيميائية.

وتناولت الورش التي شارك فيها ممثل شركة أكنان و ممثل من الإغاثة الزراعية ومجموعة من المزارعين الواقع البيئي والزراعي في قطاع غزه  والمشاكل الناتجة عن الإفراط في استخدام الأسمدة الكيميائية وخطرها على التربة وعلى المنتج الزراعي وصحة الإنسان.

وتطرق المتحدثون إلى  ضرورة استخدام الأسمدة العضوية  المنتجة من مخلفات  الزراعية  بعد أن يتم  إعادة تدويرها لفائدتها البيئة والزراعية والاقتصادية وتعتبر هذه الممارسات دعما لمفهوم الاقتصاد الأخضر.

وأشار المتحدثون إلى وجود نوعين من السماد العضوي بشقيه السائل والصلب وقد تم تطبيق بعض المشاهدات الحقلية على العديد من المحاصيل الزراعية التي أعطت نتائج  ايجابية من حيث جودة وكمية الإنتاج والتي ساعدت على تحسين التربة و البيئة المحيطة

وتشجع  الإغاثة الزراعية المزارعين على أهمية استخدام الأسمدة العضوية للحفاظ على البيئة وتقليل خطر الأسمدة الكيماوية على صحة الإنسان وأوصت على تشجيع المنتجات المحلية من خلال زيادة فرصة تسويقها محليا

وأكد المزارعين على أهمية مثل هذه الورش الإرشادية التوعوية  التي توجه المزارع إلى  استخدام طرق آمنة في عملية التسميد و كيفية التعامل الأمثل مع أي مشكلة قد تواجههم أثناء عملية الزراعة.

الجدير بالذكر أن هذه الورش نفذت بالمحافظة الوسطى بمشاركة جمعية تنمية الشباب