بموازنة مليون يورو الاغاثة الزراعية ولجنة الحماية المجتمعية تطلقان خطة للحد من مخاطر الكوارث الطبيعية والبشرية في بلدية بروقين في محافظة سلفيت

سلفيت – 4-2-2021: أطلقت الاغاثة الزراعية وبلدية بروقين ولجنة الحماية المجتمعية خطة للحد من مخاطر الكوارث الطبيعية والبشرية في بلدة بروقين في محافظة سلفيت وذلك بحضور الدفاع المدني، وزارة الزراعة، وزارة التربية والتعليم، والهيئة التدريسية وبلدية بروقين واعضاء لجنة الحماية المجتمعية وممثلين وممثلات عن  المؤسسات و المجتمع المحلي في البلدة.

وخلال ورشة إطلاق الخطة تم استعراض كافة التهديدات والمخاطر التي تم تحليلها وجمعها من خلال ورش العمل التخصصية التي استهدفت كافة قطاعات المجتمع، وتم استعراض منهجيات العمل والتوصيات التي جاءت نتاجاً في الخطة المجتمعية، وقام ممثلو الإغاثة الزراعية بشرح مفصل عن كيفية اعداد هذه الخطة وترتيب الأوليات فيها حيث تشمل الخطة كافة المخاطر والتهديدات التي يتعرض لها المجتمع في بروقين، وقدم ممثلو الاغاثة للحضور التوصيات التي يجب العمل عليها للحد والتخفيف من المخاطر والكوارث والتي تهدف الى تحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي لسكان البلدة.

وبدوره تحدث ممثل الدفاع المدني النقيب زاهر يعقوب، عن أهمية دور لجان الحماية وشدد على تفعيلها وتفعيل دور الشباب فيها، مشيداً بالدورات التي قدمت لهم من خلال المشروع والتي تعتبر أساساً في درء المخاطر والتصرف السريع لحين قدومهم ، وتم الاتفاق على اعداد خطة زمنية من قبل لجنة الحماية المجتمعية لتنفيذ ما جاء بخطة المخاطر من خلال التشبيك والاتصال مع المؤسسات ذات الصلة.

وتم توزيع الكتيبات على الحضور ومن ثم فتح باب النقاش، وتحدث بلال منصور ممثلا عن وزارة التربية والتعليم وبلال الاقرع من مديرية زراعة سلفيت، عن ان الخطة عالجت كافة الأطر وبأن التعاون الفعلي بين المؤسسات هو الكفيل في نجاح أي عمل، حيث أبدو الاستعداد في العمل على هذه الخطة و تحديثها في المستقبل.

 وتحدث منسق المشروع في الاغاثة الزراعية  بكر حماد، عن اهمية هذا المشروع في  تعزيز التنمية الريفية وحماية البيئة وتحسين أوضاع المجتمعات، ليصبحو قادرين على تحمل المسؤولية وتحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية للسكان.

يأتي هذا النشاط ضمن مشروع تنفذه الاغاثة الزراعية في بلدة بروقين في محافظة سلفيت والممول من مقاطعة فالنسيا العظمى ومن خلال جمعية التعاون من اجل السلام الاسبانية ACPP  ، وبمشاركة المؤسسات الشريكة مجموعة الهيدرولوجيين الفلسطينيين ومركز الارشاد النفسي والاجتماعي للمرأة، وكان ضمن انشطة المشروع التي نفذت نهاية العام الماضي تأهيل  100 دونم اراضي زراعية وتزويد المزارعين بالأشتال ليستفيد منها 33 أسرة اضافة الى تنفيذ مبادرة مجتمعية بهدف الحد من التهديدات الناجمة عن سيول الأمطار .

وهذا وقامت الاغاثة الزراعية بتشكيل لجنة حماية مجتمعية في بلدة بروقين خلال عام 2020، تتكون اللجنة من 25 عضوا ممثلين لكافة قطاعات المجتمع وتم تمكينهم من خلال التدريبات المختلفة في سلم أولوياتها مهارات الاسعاف الأولي والدفاع المدني و آليات التوثيق و رصد الانتهاكات والتواصل والتشبيك مع المؤسسات المختلفة والتعامل مع الحالات الطارئة في ظل الاعتداءات والانتهاكات التي يتعرض لها السكان في بلدة بروقين، لما لهذه اللجان أهمية في تنمية المجتمعات وتحسين سبل العيش للسكان وذلك من خلال تنفيذ انشطة تطوعية ومبادرات مجتعمية تهدف الى مساعدة الناس وتحسين سبل العيش وتخفيف المخاطر والكوارث التي يتعرض لها المواطنين.

وتهدف مجموعة العمل ( الاغاثة الزاعية، مجموعة الهيدرولوجيين الفلسطينيين، مركز الارشاد النفسي والمجتمعي للمرأه، مؤسسة التعاون من اجل السلام الاسبانية ACPP  ) من خلال هذه المشاريع الى حماية المجتمعات لضمان الوصول إلى أبسط حقوقهم، مع تقديم الاهتمام الخاص لحقوق المرأة والطفل والحق في التعليم، الصحة، المياه والصرف الصحي، الغذاء الكافي ووسائل العيش الكريم.