الإغاثة الزراعية تطلق مشروع الاستجابة لفايروس كورونا في الضفة الغربية

أطلقت جمعية التنمية الزراعية ( الإغاثة الزراعية ) بالتعاون مع سلطة المياه مشروع " الاستجابة لفايروس كورونا في الضفة الغربية " الممول من Christian aid  في بلدة مرج نعجة في الأغوار الوسطى .

و سيتم العمل من خلال المشروع على تأهيل بئر للمياه الجوفية في مرج نعجة، مما سيزيد من مساحة الأراضي المروية وبالتالي الصالحة للزراعة في المنطقة ، كما سيتم إنشاء لجنة حماية مجتمعية في الموقع بهدف الحفاظ على استدامة البئر و مساعدة المواطنين على التعامل مع تأثيرات انتشار فايروس كورونا .

وشكر رئيس مجلس قروي مرج نعجة السيد كايد مسعود الإغاثة الزراعية على هذا المشروع الحيوي و الهام للمنطقة بسبب حاجتها للمياه من أجل استخدامها في الزراعة و للشرب ، حيث زادت كمية الردم في البئر وهو الأمر الذي ادى الى زيادة ملوحة المياه و التحول من زراعة الخضراوات الى زراعة النخيل .

و اضاف مسعود ان نجاح هذا المشروع و زيادة قدرة البئر الانتاجية سوف يقلل تكاليف الزراعة في المنطقة و هو الأمر الذي يعني تحسين وضع المزارعين اقتصاديا و تعزيز صمودهم في منطقة الأغوار .

وقال مدير عام الإغاثة الزراعية أ. منجد ابو جيش ستعمل من خلال طواقمها على تقديم أفضل خدمة لمرج نعجة بهدف تعزيز صمود مواطنيها على أرضهم خصوصا في ظل الحديث المتزايد عن صفقة القرن و ضم الأغوار ، كما أن الإغاثة الزراعية تهدف من خلال اعادة تأهيل بئر المياه الى تشجيع العوائل على الاستثمار في القطاع الزراعي و تقليل حاجة المواطنين للعمل في المستوطنات و خصوصا النساء .

من جانبه قال م . عمر زايد من سلطة المياه ، أن سلطة المياه تثمن عمل المؤسسات و على رأسها الاغاثة الزراعة ، حيث تتكامل و تتشارك سلطة المياه و الاغاثة الزراعية في نفس الاهداف الاستراتيجية و التي أهمها إدارة مصادر المياه الفلسطينية بالطريقة الأمثل ، وتعتبر سلطة المياه أن عملية تأهيل أبار المياه أولوية تشجع المؤسسات على العمل فيها .

و أضاف زايد ان معظم الابار الارتوازية في فلسطين هي ابار قديمة و تحتاج الى صيانة وتأهيل  ، كما ان الاحتلال يمنع حفر ابار جديدة و يستغل ما يزيد عن 85% من المياه الجوفية الفلسطينية ، وأن هذا المشروع سيقلل من حاجة المواطنين للمياه في مرج نعجة و سيزيد من الرقعة الزراعية فيها .

وقدمت منسقة المشروع لدى الاغاثة الزراعية ربى سمندر مداخلة تحدثت فيها عن أنشطة المشروع بالإضافة الى تأهيل البئر ، حيث ستعمل المؤسسة على تدريب و تأهيل لجان الحماية المجتمعية على مواضيع الحد من مخاطر الكوارث و توثيق الاعتداءات ، وتأهيل اعضاء لجنة الحماية المجتمعية من أجل مساعدة مجتمعهم خصوصا في ظل تفشي فايروس كورونا و ما يتبعه من اجراءات و قيود .