طواقم الإغاثة الزراعية تواصل العمل في إعداد دراسة حول احتياجات الأغوار

في إطار جهودها الرامية لتكثيف حملات الضغط والمناصرة لدعم صمود أهالي الأغوار، وتعزيز تواجدهم في أراضيهم الزراعية وتجمعاتهم السكنية، تواصل طواقم جمعية التنمية الزراعية ((الإغاثة الزراعية) زيارتها إلى مختلف القرى والتجمعات السكانية في المنطقة، والالتقاء برؤساء وأعضاء المجالس القروية، وممثلين عن الجمعيات التعاونية، والأطر النسوية، والمزارعين ومربي الثروة الحيوانية، وذلك للاطلاع على ظروفهم الحياتية، والاستماع إلى احتياجاتهم التي من شأنها أن تعزز صمودهم، وبقاءهم في أماكن تواجدهم.

 

وفي هذا الإطار، قام ممثلون عن (الإغاثة الزراعية) بزيارة إلى قرية فصايل في الأغوار الشمالية، والتقى رئيس المجلس القروي إبراهيم عبيات، وعضو المجلس فهمي السواركة، ومدير المدرسة الأستاذ حسن عبد الجبار، ورئيسة المركز النسوي السيدة فاطمة عبيات.

 

وفي أعقاب ذلك قام ممثلو الأغاثة في زيارة إلى قرية مرج نعجة، والتقوا عدداً من أعضاء المجلس القروي، والمزارعين والنشطاء الاجتماعيين، وهم: كايد مسعود رئيس المجلس القروي، زهير أبو هلال، ناشط مجتمعي، إسماعيل زايد عايد، عضو لجنة زراعية، عرفات إبراهيم عايد، مزارع وتاجر، وأحمد أبو هلال، مزارع.

 

واستعرض المشاركون في اللقاءين الاحتياجات الضرورية لسدّ حاجات المنطقة، كشق طرق جديدة، وتأهيل طرق قائمة، ومساعدة المزارعين ومربي الثروة الحيوانية على تسويق منتجاتهم. كما واستعرضوا انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي اليومية والمتكررة كمصادرة الأراضي، وملاحقة المزارعين ورعاة الأغنام، وجرائم هدم المنازل السكنية والمنشآت المدنية الأخرى حظائر المواشي وغيرها، وذلك بهدف ترحيلهم عن مناطق سكناهم، وتدمير سبل عيشهم.