الاحتلال يقتلع أشجار نخيل في الجفتلك بالأغوار


قامت قوات الإحتلال بإقتلاع أكثر من 100 شجرة نخيل في الجفتلك بالأغوار الوسطى تعود ملكيتها للمزارع أنور أبو جودة .

وأفاد منسق الإغاثة الزراعية في الأغوار عازم حج محمد ، بأن قوات الإحتلال قامت بمداهمة الجفتلك فجرا و شرعت باقتلاع 100 شجرة نخيل تعود ملكينها للمزارع أنور أبو جودة ، حيث أخطرت قوات الاحتلال المزارع في وقت سابقة لإزالة اشجار النخيل بحجة أنها تقع في المناطق التي يسيطر عليها الاحتلال تحت مسمى " أراضي دولة " .

و أضاف حج محمد بأن الاحتلال يسعى من خلال هذه الممارسات و المضايقات لتفريغ الأغوار من المزارعين و السكان الفلسطينيين ، وذلك بهدف إظهارها كمناطق نائية و خالية من السكان تستطيع إسرائيل فرض سيطرتها عليها بسهولة   .

و قال  حج محمد الى أن الاحتلال خلال الاونة الاخيرة كثف من هجماته على المزارعين و السكان و الاراضي الزراعية ، كما زاد من وتيرة المشاريع الاستيطانية و شق الطرق الخاصة بالمستوطنات في مختلف المناطق الغورية  خصوصا في ظل تصاعد الحديث عن نية الاحتلال البدء بإجراءات الضم و فرض القوانين الإسرائيلية على المناطق الغورية برغم مخالفتها لكافة القوانين الدولية و قرارات مجلس الأمن و معارضة مختلف دول العالم لهذه الخطوة الاحتلالية  .

ويشار الى أن المزارع أنور أبو جودة يتعرض بشكل دائم لمضايقات الاحتلال ، حيث تم اعتقال المزارع و ابنه لمدة شهر وتم  مصادرة آلياث ثقيلة تعود ملكيتها له خلال الفترة الماضية و حجزها لمدة شهرين  و اجباره على دفع غرامات باهضة من أجل الافراج عنها .