الإغاثة الزراعية في غزة تتفقد مشاريع نجاحها


غزة- ضمن متابعاتها الإدارية لمشاريعها، نظمت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) زيارة تفقدية لثلاثة مشاريع ضمن برنامج نجاحها، الذي تنفذه انقاذ الطفل بالشراكة مع الإغاثة الزراعية  ومركز العمل التنموي معاً بتمويل من الحكومة الكندية.

 وشملت الزيارة التفقدية التي شارك فيها مدير فرع غزة م . تيسير محيسن، و الزميلات عفاف أبو غالي و ديما الصفدي .

واستهدفت الزيارة جمعية زينة التعاونية للأعمال  الحرفية، في قرية أم النصر/القرية البدوية، حيث تعمل التعاونية بأشغال متنوعة صديقة للبيئة  منها: النجارة، الخياطة من خلال إنتاج منتوجات خشبية وقماشية عبر تدوير المواد الخشبية من خلال استخدام القواعد الخشبية المستعملة وإعادة تشكيلها، حيث حصلت التعاونية على منحة من برنامج "نجاحها" بهدف تطوير خط النجارة، وساهمت المنحة بتشغيل 12 سيدة وتمكينهن اقتصاديا واجتماعيا في بيئة مهمشة اجتماعيا و اقتصاديا ، حيث يتم انتاج صناديق ومنتجات خشبية بأيدي نسوية  ، إضافة الى منتوجات ذات استخدامات متعددة كالزينة والهدايا او في التعليم كوسائل ملموسة ومحسوسة للطفل والطالب.

كما تم زيارة مشروع الزراعة الامنة والمعلقة للمستفيدة والمسوقة الكترونياً براءة عبد المنعم والمهندسة الزراعية ولاء عبد المنعم في بيت لاهيا ، ويتم العمل في  المشروع على  زراعة الفراولة المعلقة كأمهات اشتال يجري استنساخ اشتال منها ليتم استغلالها في الزراعة او البيع، إضافة الى استغلال المساحات المتبقية في زراعة الذرة واللوبيا والبطيخ والباذنجان وأشجار الموز والباباي وبعض الخضراوات. 

و  شملت الزيارة في المنطقة نفسها مشروع الزراعة المائية بتقنية الاحواض، بإدارة المهندسة الزراعية المستفيدة تسنيم أبو حليمة، التي أوضحت لوفد الإغاثة الزراعية أهمية هذا النوع من الزراعة ومزاياه مقارنة بالزراعة التقليدية، و احتوت مزرعتها على زراعة الخس والبروكلي، وتجري محاولاتها التجريبية على محصول الخيار.

 

وأوضحت السيدات المستهدفات لوفد الإغاثة الزراعية اثناء زيارتهم أهمية مشاريعهن في تمكينهن اقتصاديا وتوفير فرص العمل ، الى جانب ما تم اكتسابه من مهارات وتدريبات من الإغاثة الزراعية ساهمت الى حد كبير في نجاح مشاريعهن وتطوير شخصياتهن وصقل قدراتهن الإدارية، إضافة الى تعزيز فرص الانخراط في السوق والمنافسة.