الإغاثة الزراعية تشرع ببناء قدرات مربيات الأبقار

   غزة/ 
شرعت جمعية التنمية الزراعية- الاغاثة الزراعية- ببناء قدرات نحو 27من مربي الأبقار بينهم 15 مربية وذلك من خلال عقد سلسلة من الدورات التدريبية ضمن سلسلة القيمة للأبقار الحلوب، عبر برنامج أطلقته الاغاثة لعدد من سلاسل القيمة للمحاصيل المختلفة في الضفة وغزة. وتأتى هذه التدريبات المتخصصة ضمن أنشطة GO Professional عبر برنامج تطوير السوق المتكامل في الأراضي الفلسطينية المحتلة" بتمويل من الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون، وإشراف مؤسسة أوكسفام وبالتعاون مع وزارة الزراعة. 
وأشارت الإغاثة الى الدور الفاعل للنساء في عمليات الرعاية وإدارة المزرعة والمتمثل في " تنظيف الحظائر، تقديم العليقة، وعمليات الحلابة بالإضافة الى عمليات التصنيع الغذائي ( الألبان والأجبان )" في حين يقتصر دور المربي على عمليات التوريد والتسويق فقط.
واوضحت الإغاثة، أن الدور المنوط بالمربيات لم توضحه الاحصاءات والدراسات بعد ، اذ بلغ عدد المربيات بحسب وزارة الزراعة 35 مربية مقابل 352 مربي. ( حسب دراسة التعداد العام للأبقار التي أشرفت عليها وزارة الزراعة )
وأشارت الاغاثة أنه انطلاقا من الدور الفعلي للسيدات في إدارة المزرعة والرعاية اليومية قامت بتنفيذ هذه السلسلة من التدريبات في محاولة جدية لمعالجة بعض الفجوات في سلسلة القيمة والمتمثلة في المعرفة الفنية والادارية وذلك من خلال استقطاب عدد من الخبراء في مجال اعداد الخلطات العلفية من مواد خام متوفرة محليا وبسعر منخفض نسبيا مع الحفاظ على القيمة الغذائية مما انعكس ايجابيا على خفض التكلفة الاجمالية للتغذية والتي تشكل "70% " من قيمة التكاليف التشغيلية،و إيجاد بدائل علفية مثل السيلاج المتكون في الغالب من متبقيات ومخلفات زراعية والذي يساهم بتخفيض 20-25% من التكلفة الاجمالية للتغذية،  إضافة الي المواضيع المتعلقة بعمليات الرعاية والأمراض ، وتدريبات متقدمة في عمليات التصنيع وإنتاج أنواع جديدة من الأجبان الغير مصنعة محليا.
وخلال التدريب تم تسليط الضوء على التحديات التى تواجه المربيات والمربون وكيفية التغلب عليها والتى تمحورت في  ارتفاع أسعار العلائق العلفية والخلطات العلفية و عدم توفر المواد اللازمة لتصنيع العليقة العلفية المتكاملة ، ضعف المعرفة و المهارة الفنية و التقنية في تكوين العلائق العلفية باستخدام الموارد المحلية ، تصريف الحليب ، والدعم الفني.
ومن الجدير ذكره ان فئة النساء المستهدفات من التدريب يمتلكن 60رأس من الأبقار وتم اختيارهم لتعزيز سياسة النوع الاجتماعي التى تنتهجها الاغاثة وتهدف الي دعم النساء اللواتي يعملن في القطاع ا لزراعي لتحسين فرص الدخل لديهن
وأشارت الإغاثة الى ان التدريب من شأنه يعمق تبادل الخبرات وزيادة المعارف والمهارات المختلفة ويزيد من فرص النساء للوصول للأسواق.